أخبار عالميةعاجل

بريطانيا.. تشخيص السرطان لدى الملك تشارلز في مرحلة مبكرة

قال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، إنه شعر «بالصدمة والحزن»، عندما علم بإصابة الملك تشارلز الثالث بالسرطان، مشيرًا في الوقت نفسه إلى الشعور بـ«الارتياح» لاكتشاف المرض مبكرا.

وأمس الاثنين، أعلن قصر باكنجهام عن تشخيص إصابة الملك تشارلز الثالث بأحد أنواع السرطان.

وبحسب البيان، فإن المرض المشخص ليس سرطان البروستاتا، ولكنه اكتُشف خلال خضوع الملك للعلاج مؤخراً من تضخم في البروستاتا.

وبحسب ما نشرته وكالة «أسوشيتيد برس»، قال سوناك، في تصريحات لراديو «بي بي سي»: «لحسن الحظ، تم اكتشاف هذا الأمر مبكرا».

واستطرد: «العديد من العائلات في جميع أنحاء البلاد تأثرت بالخبر، ونأمل أن نتجاوز تلك المحنة في أقرب وقت ممكن».

وعلّق الملك البالغ من العمر 75 عامًا ارتباطاته العامة، لكنه سيواصل أعمال الدولة – بما في ذلك الاجتماعات الأسبوعية مع رئيس الوزراء – ولن يسلم أدواره الدستورية كرئيس للدولة.

وأصبح تشارلز ملكا في سبتمبر 2022 عندما توفيت والدته الملكة إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 96 عاما، بعد 70 عاما على العرش.

وتأتي أخبار تشخيص إصابة الملك بالمرض في الوقت الذي تتعافى فيه زوجة ابنه كيت، أميرة ويلز، من جراحة في البطن أدت إلى دخولها المستشفى لمدة أسبوعين تقريبًا.

ولا تزال كيت تأخذ استراحة من واجباتها الملكية أثناء تعافيها. كما حصل زوجها الأمير ويليام، وريث العرش، على إجازة للمساعدة في الاعتناء بها وبأطفالهما الثلاثة، لكن من المقرر أن يترأس حفل تنصيب في قلعة وندسور وعشاء خيري يوم الأربعاء.

وقال مكتب هاري إن الابن الأصغر للملك، الأمير هاري، الذي استقال من واجباته الملكية في عام 2020 وانتقل إلى كاليفورنيا، تحدث مع والده حول التشخيص وسيسافر إلى المملكة المتحدة لرؤية الملك في الأيام المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى