أخبار عربية

بان كي مون: حل الدولتين هو الخيار الوحيد للسلام

Durban review confference

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أن حل الدولتين هو الخيار الوحيد لتحقيق سلام دائم وشامل في المنطقة.

ودعا كي مون، الحكومة الإسرائيلية إلى المبادرة بخطوات جادة تبدأ بتجميد مشروعها الاستيطاني غير القانوني طبقا للقانون الدولي، ووقف عملية هدم منازل الفلسطينيين، ورفع الحصارعن قطاع غزة.

في المقابل، دعا الأمين العام، القيادة الفلسطينية إلى العمل على وحدة الفلسطينيين تحت سلطة واحدة، و مقاومة العنف، على حد تعبيره.

وقال إن الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يبتعدان عن حافة الهاوية من خلال المساعي الجادة لدفع عجلة السلام قدما إلى الأمام، بما يمكن أن يعود إلى مفاوضات مثمرة بين الجانبين .

وأضاف،كي مون، نسعى دوما لمتابعة سبل الاستمرار في عملية السلام بمنطقة الشرق الأوسط، وفي الآونة الأخيرة نركز على المباحثات التي أجريناها في باريس لهذه الغاية، ونكرس جهدنا للضغط على أطراف المجتمع الدولي كي يلقوا بثقلهم في سبيل الوصول إلى غاياتنا في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية عام 1967، وتنفيذ حل الدولتين، باعتراف متبادل بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.. فهذه رؤيتنا، ونحن عازمون على الاستمرار بها .

وأكد الحرص على أن تكون الأعمال على الأرض تجسيدا لالتزامات الطرفين المعلنة والقائمة على حل الدولتين، ودفعها باتجاه قطع الطريق على من يعملون جاهدين على عرقلة هذا الحل وحرف عملية السلام عن مسارها.

وحث الأمين العام للأمم المتحدة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على اغتنام أي فرصة لتحقيق السلام العادل والشامل لشعبيهما.

وقال إن المنظمة الدولية مع أي مسعى من شأنه أن يعيد الجانبين إلى طاولة المفاوضات، وتدعم أي جهد أو مبادرة ترمي إلى تهيئة الأجواء الملائمة للعودة إلى مفاوضات جادة .

كما طالب كي مون، الفلسطينيين والإسرائيليين بأن يكونوا موقفا حازما ، والالتزام بحل الدولتين لإنهاء الاحتلال لتحقيق طموحاتهم.

وقال إن الأمم المتحدة تساند وتدعم كل الجهود التي ستحقق تطلعاتهم، وهذا لن يكون إلا عبر مفاوضات مجدية .

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، الفلسطينيين إلى توحيد الضفة الغربية وقطاع غزة تحت راية واحدة، وسلطة واحدة لجهة توحيد الجهود والطاقات لإقامة دولة تنعم بالاستقرار في ظل حل الدولتين، وكذلك لجهة تعزيز قدرات الحكومة الفلسطينية في مواجهة الأزمات الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange