إقتصاد وأعمال

انهيارات الجمعة في البورصات المتداولة تقلق متعاملى البورصات المغلقة

البورصة الامريكية

انهارت الاسواق الامريكية والاوروبية في تعاملات اليوم الجمعة، إذ خسر النفط 6% وبلغ مستويات 29 دولاراً للبرميل ليدفع بورصات امريكا لتراجعات قوية تصدرها مؤشر ناسداك بنسبة 3% ليصل لمستوى 447 نقطة.

وانخفض مؤشر داو جونز 30 اسفل مستويات 16000 نقطة للمرة الاولي منذ اغسطس الماضي ليصل لمستويات 15960 نقطة قبيل ختام تداولات الجمعة فاقدا 415 نقطة بنسبة هبوط 2.5%، وامتدت التراجعات لمؤشر ستاندرد اند بورز بعد أن خسر 2.4% مسجلاً 1875 نقطة.

وعلى صعيد الاسهم الاوروبية فقد منيت بتراجعات قاسية، وجاء مؤشر كاك 40 الفرنسي بخسارة 2.38%، و2% لـ”فوتسي 100″ البريطاني.

وقال ادهم جمال الدين مدير التحليل الفني بشركة كايرو كابيتال للسمسرة فى الاوراق المالية فى اتصال هاتفي، أن البورصة المصرية لن تتوانى عن التفاعل مع التراجعات العالمية، متوقعاً أن يشهد السوق المصري مزيداً من التراجعات خلال الاسبوع المقبل.

وتابع : “لا احترام لمستويات الدعوم فى الظروف دي، ومستوى 4500 نقطة لم يعد بعيداً.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إن متوسط سعر سلة خامات المنظمة هبط إلى 25 دولارا للبرميل أمس الخميس حتى قبل أن تتدفق الصادرات الإيرانية على الأسواق دون قيود.

وكانت مؤشرات البورصة المصرية قد سجلت جلسة دامية خلال تعاملات أمس الخميس، ليصبح مؤشرها الرئيسى EGX30 بنسبة 5.6 % تأثرا بتراجعات البورصات العالمية.

وقال أشرف سالمان وزير الاستثمار تعليقا على تراجعات البورصة المصرية انها نتيجة طبيعية لتراجع البورصات العالمية، بينما لا تعكس البورصة المصرية الوضع الاقتصادى.

وذكر ان البورصة المصرية مرآة مضللة ولا تعكس مستقبل الاقتصاد المصرى، نظرا لضعف تمثيل الشركات المقيدة فى السوق.

واضاف سالمان خلال كلمته بورشة عمل نظمتها الوزارة اليوم بالعين السخنة: بحسب الأعراف الدولية للاقتصاد فى العالم فإن البورصة تعد مرآة للاقتصاد، أي تعكس مستقبل وحركة الاقتصاد المتوقعة مستقبلا ، لكن غالبية البورصات العربية لأ تعكس حقيقة ومستقبل الاقتصاد.

وتابع أن عدد الشركات المقيدة فى البورصة لاتتجاوز 240 شركة، وأن نسبتها ضعيفة جدا اذا تم مقارنتها بنحو 100 الف شركة مؤسسة بهيئة الاستثمار منذ 1970 وحتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange