أخبار عالمية

انتحاري سوري هو منفذ تفجير منطقة ميدان “السلطان أحمد” في إسطنبول

انفجار اسطنبول

أنقرة -أ ش أ

صرح المتحدث باسم الحكومة التركية ، نائب رئيس الوزراء نعمان كورتولموش بأن التحقيقات الأولية في حادث التفجير الذي وقع بمنطقة ميدان السلطان أحمد ، الإرهابي .. كشفت عن أن الانتحاري منفذ التفجير هو سوري الجنسية ومن مواليد عام 1988.

وقال كورتولموش في سياق مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء عقب قمة أمنية في أنقرة برئاسة رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو ونقله الإعلام التركي إن التحقيقات لا تزال مستمرة حول ارتباطات الانتحاري السوري داخل وخارج تركيا.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بحضور وزيري الداخلية أفكان آلا ، والصحة محمد مؤذن أوغلو أن عشرة أشخاص لقوا مصرعهم جراء التفجير، معظمهم أجانب، وإصابة خمسة عشر آخرين، بينهم اثنان في حالة خطيرة، وأنه تم التأكد من وجود أشلاء جثة متقطعة الأوصال هي جثة الانتحاري.

ويعد ذلك التفجير الانتحاري الذي وقع صباح اليوم الثاني من نوعه الذي يحدث مع مطلع العام الجديد، ففي السادس من يناير العام الماضي ، استيقظ سكان منطقة “السلطان أحمد” في الشطر الأوروبي من المدينة السياحية على أصوات انفجار ، وكشفت قوات الأمن فيما بعد أن التفجير ناجم عن حزام ناسف كانت ترتديه امرأة داخل مبنى تابع لشرطة السياحة، وأسفر عن إصابة ضابط شرطة بجروح ووفاته أثناء تلقيه العلاج في أحد المستشفيات القريبة.

وقد تأخرت قوات الأمن في الإعلان عن هوية الجانية، قبل أن تعلن أنها تنتمي لتنظيم جبهة حزب التحرير الشعبية الثورية، التي تصنفها الحكومة التركية ب “الإرهابية”، وكان التنظيم قد تبنى أيضا الهجوم، إلا أنه عاد واعتذر بعد أن كشفت السلطات الأمنية عن أن الجانية كانت تحمل الجنسية الشيشانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange