أخبار عالمية

«اليونيسيف» : 50 ألف طفل نيجيري يواجهون خطر المجاعة

تعريف_بمنظمة_اليونيسيف

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» إن ما يقرب من ربع مليون طفل يعانون من سوء التغذية في ولاية بورنو بشمال شرق نيجيريا حيث لايزال ينشط مسلحو جماعة بوكو حرام المتطرفة.

وأوردت صحيفة واشنطن بوست بيانًا صادرًا عن اليونيسيف جاء فيه أن 50 الف طفل قد يموتون جوعا إذا لم تصل مساعدات غذائية عاجلة إلى شمال شرق البلاد.

ونوهت الصحيفة إلى أن الهجمات التي يشنها مسلحو “بوكو حرام” منذ سنوات أدت إلى تشريد أكثر من مليون شخص فيما دفعت منظمات الإغاثة إلى الفرار من شمال شرق نيجيريا.

وفيما يتعلق بولاية بورنو، قالت واشنطن بوست إن الولاية تعاني من هجمات وعمليات خطف تعد الأشرس لمسلحي بوكو حرام.

واستشهدت الصحيفة بحادثة خطف أكثر من مائتي فتاة من بلدة شيبوك على يد جماعة بوكو حرام منذ أكثر من سنتين.

وقالت واشنطن بوست إن شمال شرق نيجيريا يعد حاليا من أكثر المناطق في العالم التي تشهد نزوحا حيث شرد أكثر من 1.4 مليون شخص من منازلهم.

وبالإضافة إلى أزمة النازحين، تعاني مناطق شمال شرق نيجيريا من نقص حاد في الأغذية فضلا عن أن انهيار الخدمات التي تقدمها الحكومة فاقم من أزمة سوء التغذية في تلك المناطق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange