أخبار مصرعاجل

الكوميسا تشكر مصر على تيسير النقل والدعم الاقتصادي بين الدول

أعربت الأمين العام للكوميسا تشيليشي كابویبوي، اليوم الخميس، عن شكرها للرئيس عبد الفتاح السيسي وحكومته وشعب مصر لدعمهم الكوميسا (السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا)، خلال الرئاسة المصرية على مدار العامين الماضيين، منوهة بأن الكوميسا تمكنت خلال فترة الرئاسة المصرية من تعزيز تعاونها فيما يتعلق بتيسير النقل وتنقل الأفراد والدعم الاقتصادي.

جاء ذلك في كلمة ألقتها الأمين العام، خلال فعاليات قمة الكوميسا الـ 22 في زامبيا، التي أقيمت بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتشهد تسليم الرئاسة من مصر إلى زامبيا.

وأكدت كابویبوي أن التضامن والدعم لأجندة التكامل في الكوميسا، والالتزام بتنفيذها، أمر مقدر للغاية، مشيرة إلى أن الصراع في أوروبا وتأثيرات التغيرات المناخية قد أثرت في أجندة التنمية الخاصة بنا.

وأوضحت أن الكوميسا خلال فترة رئاسة الرئيس السيسي كانت لديها خطة استراتيجية متوسطة المدى (2021-2025) تم إطلاقها لتحقيق النمو المستمر لمؤسسات الكوميسا، مشيرة إلى أن الرئيس السيسي قدم الكثير من التوجيهات لمنطقة التجارة الحرة.

وقالت تشيليشي كابویبوي إن الكوميسا هي أحد المواقع والتكتلات الإفريقية الاقتصادية المعترف بها من الاتحاد الإفريقي، وتسهم بدور محوري في دعم جهود التكامل الإقليمي من خلال مؤسساتها المختلفة، وقد تحقق هذا من خلال دعم الأطراف المختلفة والجهات القارية بالإضافة إلى المنظمات الإقليمية والدولية.

وأضافت أنه دون التعاون المستمر لم يكن من الممكن تحقيق السوق الحرة، لافتة إلى أن التكامل الاقتصادي يحقق كوميسا تتمتع بالكثير من القيمة المضافة والاستثمار والاقتصاد الأخضر، متطلعة للعمل لنقل السوق الحرة الإفريقية الى آفاق أكبر لتحسين العمل الإفريقي نحو خلق سوق متكامل.

وفي ختام كلمتها، أكدت الأمين العام للكوميسا أن انتخاب زاميبا لرئاسة الكوميسا هو إدراك الاستعداد لدعم المساهمة في مبادئ وأهداف الكوميسا والتعاون الإفريقي، واستضافة القمة تظهر التزام حكومة زامبيا بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة وتحسين مستوى معيشة الشعوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى