أخبار مصر

“الكنيسة الأرثوذكسية” و”التحالف الوطني” يجهزون شاحنة مساعدات لدعم غزة

ينظم التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، بالتعاون مع الكنيسة المصرية،اليوم الإثنين، فعالية لدعم الأسر في قطاع غزة بمساعدات متنوعة.

وأوضحت جاكلين عبدالمسيح، مسئولة برنامج الإغاثة بأسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والمسكونية، ل “بوابة الأهرام”، أن الفعالية تقام بمدينة نصر بالتعاون مع التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، حيث سيتم توفير مساعدات متنوعة (بطاطين، ملابس شتوية للأطفال)، يذهب معظمها لدعم قطاع غزة.

من جانبه أكد القمص رفائيل ثروت، نائب أسقف “الخدمات العامة والاجتماعية” بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن شعب الكنيسة مستمر فى الصلاة من أجل وقف القتال بغزة، وعودة الهدوء للمنطقة، قائلا: الرب قادر أن يرفع كل ألم و ضيق.

وأضاف القمص رفائيل ثروت، أن الكنيسة تجهز محتويات شاحنة مساعدات إلى أهالي غزة وتتكون من (بطاطين ومراتب وملابس شتوية للأطفال وغيرها من المستلزمات، بتوجيهات من قداسة البابا تواضروس الثانى، وبالتعاون مع التحالف الوطني للعمل الأهلي.

ويشارك الانبا يوليوس أسقف الخدمات العامة والاجتماعية بالكنيسة، ومعه خدام وخادمات من الأسقفية وفتيات وفتيان من الكشافة فى تجهيز الشاحنة، والتى كان يتم تجميعها فى مخزن الأسقفية بمدينة نصر.

جدير بالذكر أن إجمالي عدد قاطرات المساعدات الإنسانية والإغاثية والعلاجية التي تسلمها الجانب الفلسطيني منذ بدأ العدوان الإسرائيلي علي القطاع خلال المراحل الثلاث من مد الجسر البري للمساعدات إلي نحو (395) قاطرة محملة بالأدوية والمسلزمات الطبية والملابس والمواد الغذائية والأغطية بإجمالي وزن (7825) طنًا لدعم الأشقاء في غزة لمواجهة وتحمل أعباء الحرب التي أسفرت عن سقوط الآلآف من الضحاياوالمصابين.

ويُذكر أن المرحلة الثالثة من قوافل المساعدات الإغاثية والإنسانية لقطاع غزة تضمنت نحو (102) قاطرة محملة ب(1.084)طنًا من الموادالغذائية و(54.7) طنًا من البطاطين والملابس والأكفان ونحو(399.5)طنًا من المياه وأكثر من(197.6) طنًا من الأدوية والمستلزمات الطبية و 28 طنًا من حفاظات الأطفال و(15) طنًا من المنظفات.

أما المرحلة الثانية فقد تضمنت نحو (185)قاطرة محملة ب(2444)طنًا من المواد الغذائية(48) ألف بطانية و ملابس وأكفان (458)طنًا مياه و أكثر من562 ألف علبة من الأدوية والمستلزمات الطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى