أخبار عالمية

الفلبين وأستراليا تتعهدان بالتعاون ضد تنظيم «داعش»

635853091297790879_468.jpg_q_1

وافقت استراليا اليوم الخميس على مساعدة الفلبين لتحسين اجراءاتها للمراقبة والمخابرات وتحقيقات الطب الشرعي لمنع وقوع هجمات من متشددين في جنوب شرق آسيا على غرار تلك التي شهدتها باريس مؤخرا.

وبايعت خمس جماعات إسلامية على الأقل في جنوب الفلبين تنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات كبيرة في العراق وسوريا.

وستزيد كانبيرا ومانيلا تبادل المعلومات مع التركيز على تدفق المتشددين من جنوب شرق آسيا من وإلى سوريا والعراق.

وناقش كبار مسئولي الشرطة الفلبينية زيادة التعاون مع وزير العدل الاسترالي مايكل كينان ومفوض الشرطة الاتحادية نيل جوهان اللذين يقومان بجولة في جنوب شرق آسيا.

وقال مسؤول كبير بالشرطة طالبا عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الاعلام “ندرس دوما التهديد المحتمل الذي يمثله فلبينيون متشدددون يدعمون تنظيم داعش في العراق والشام”.

وأضاف قائلا “نحن قلقون بشأن خطر عناصر تنظيم داعش في العراق والشام الذين يأتون إلى البلاد لنشر التشدد العنيف وفي الحالات الاسوأ السعي الى ملاذ أو استخدام البلاد كنقطة عبور في الذهاب إلى مناطق الصراع.”

ويشعر مسئولو مكافحة الارهاب في البلدين بالقلق لوجود حوالي مليوني عامل فلبيني في الشرق الأوسط بعضهم في العراق وسوريا وان بعضهم قد يستلهمون افكار تنظيم الدولة الإسلامية.

واعلنت الجماعة المتشددة المسئولية عن مقتل 130 شخصا في هجمات في باريس الشهر الماضي في اعنف هجوم في فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange