سياسةعاجل

“الفقي” يقدم روشتة إصلاح اقتصادية لمجابهة السوق السوداء

كشف الدكتور فخري الفقي، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، تفاصيل تراجع أسعار الدولار في السوق الموازية مؤكدا أن سعر الدولار سيصل لـ 45 جنيها في السوق الموازية خلال الأشهر المقبلة

وأشار فخري الفقي خلال تصريحات مساء اليوم الاثنين، إلى أن خفض سعر الدولار جاء لأسباب رئيسية وهي : المضاربات غير المبررة التي تخطت 70 جنيها في السوق الموازية، والمغالاة والشراء بنية إعادة البيع والحصول على فارق السعر، بالاضافة إلى أنباء مكوث بعثة صندوق النقد الدولي في مصر واتخاذ إجراءات ودراسة لإتمام المراجعات بشأن زيادة التمويل لمصر لتأثر مصر بتداعيات الحرب في قطاع غزة، وتوقعات بضخ الصندوق وشركاء التنمية من 3 لـ12 مليار دولار.

ولفت فخري الفقي إلى أن مصر ستتبع سياسة مرنة في سعر الصرف الفترة المقبلة وفق رؤية صندوق النقد الدولي، معلقا: الدولار سينخفض لـ45 جنيها في السوق الموازية خلال الأشهر القليلة المقبلة، والأسعار التوازنية ستكون من 35 لـ40 جنيها.

وعلق فخري الفقي قائلا: «المستورد لن يذهب للسوق الموزاية مع نهاية العام بسبب ضخ كميات كبيرة من العملة الصعبة من قبل جهات مختلفة في البنوك المصرية، وتوحيد سعر الصرف سيؤدي لضخ متحصلات السياحة وتحويلات المصريين في البنوك الفترة المقبلة مع زيادة الطروحات، وهناك حالة ذعر لدى المضاربين بسبب الانخفاض في سعر الدولار».

وتابع الفقي: الطروحات الحكومية تتوقع أن يصل عائدها لـ10 مليارات دولار، وتحويلات المصريين في الخارج وصلت لـ 32 مليار دولار العام الماضي، ثم انخفضت لـ22 مليار دولار، يعني فارق 10 مليارات بالكامل وهذا رقم كبير.

ووضع فخري الفقي روشتة إصلاح اقتصادية لمجابهة السوق السوداء والمضاربين على الدولار وأهمها «إتاحة المزيد من تدفقات النقد الأجنبي، إعادة الثقة في الاقتصاد المصري »، متوقعا ضخ صندوق النقد الدولي تمويلا في البنك المركزي من 3 لـ6 مليارات دولار للبنك المركزي.

واختتم فخري الفقي: قريبا سيتحرك سعر الصرف لدى البنك المركزي، وهذا سيربك المضاربين على أسعار الدولار وسيكون ضربة للسوق السوداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى