قناة السويس الجديدة

الفريق مهاب مميش: الهيئة تسعى لرفع كفاء العاملين بها فى جميع القطاعات وخاصة الإرشاد

هيئة قناة السويس

قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، أن الهيئة تسعى لرفع كفاء العاملين فى جميع قطاعات الهيئة، خاصةقطاع الإرشاد بقناة السويس، حيث تم إنشاء مركز التدريب البحري والمحاكاة في عام 1996 ليكون واحداً من أكبر المراكز المتخصصة في مجال التدريب علي الملاحة بقناة السويس، وذلك باستخدام أحدث أساليب التدريب فى العالم وهو نظام محاكى الملاحة، حيث اعتبر أن هذا النظام أفضل أنظمة التدريب في الشرق الأوسط في حينه.

وأشار مميش، فى تصريحات صحفية، إلى أنه نظرا للتطور المستمر فى مجال المحاكاة العالمية ورغبة هيئة قناة السويس في مواكبة كل ما هو جديد تم تطوير مركز التدريب البحري بإنشاء امتداد لمبنى المركز لاستيعاب عدد من المحاكاة المتعددة وتم إنشاء محاكى جديد لملاحة السفن متكامل ويحتوى على أحدث أجهزة الملاحة العالمية، لافتا إلى أنه أكبر محاكى من حيث زاوية الرؤية والإمكانيات في المنطقة الإقليمية بالكامل، وكذلك إضافة عدد 2 محاكى للقاطرات و محاكى لنظام السلامة والإنقاذ البحرى.

وأضاف مميش، أن الهدف من إنشاء المحاكى هو تدريب المرشدين الجدد والملتحقين بالعمل لإرشاد السفن ويتم وضع نظام تدريبى نظرى وعملى على أجهزة المحاكى يتبعه تدريب عملى بالقناة و تدريب مرشدى الهيئة بمختلف درجاتهم الوظيفية المرتبطة بحمولات السفن المختلفة تبعا لدرجاتهم ورفع الكفاءة وعمل اختبارات رفع الحمولات، وتحليل الحوادث التي تقع خلال عبور السفن مجري قناة السويس وتحديد الأسباب والعمل علي تلافيها لضمان عدم تكرارها في المستقبل ووضع ظروف جوية مختلفة للتدريب علي كيفية الإرشاد خلالها وعمل محاكاة لأي منطقة بحرية تشمل الأعماق والشمندورات والأهداف الملاحية بالإضافة إلي جميع المناظر المميزة لهذه المنطقة.

وتابع:” كما سيتم اختبار إمكانية عبور سفن جديدة لم يسبق لها عبور قناة السويس بعمل نماذج لهذه السفن يتم دراسة سلوكها أثناء العبور بقناة السويس وعقد دورات تدريبية للتعرف علي قناة السوييس لـ”ربابنة” السفن للشركات الملاحية الأجنبية والتي تعبر قناة السويس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange