أخبار عربية

العراق: القصف الأميركي للجيش العراقي هو إبادة للجيش

ازمة بين العراق و طهران

القصف الأميركي للجيش العراقي، هو إبادة للجيش، ويدل على أن الأميركيين، يغطون ويدافعون ويحمون تنظيم “داعش”.

موسكو — سبوتنيك

وصف رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، حاكم الزاملي، أن القصف الأميركي للجيش العراقي، هو إبادة للجيش، ويدل على أن “الأميركيون”، هم من يغطون ويدافعون ويحمون تنظيم “داعش”، بشكل صريح لا يقبل الشك.
وقال الزاملي في حوار مع وكالة “سبوتنيك” عبر الهاتف: “كان هناك استهداف للواء 55 من الجيش العراقي من قبل الطيران الأميركي، وقتل أكثر من 20 جندياً، وجرح أكثر من 30 آخرين في هذه العملية، بعد أن تمَّ تحرير منطقة استراتيجية مهمة باتجاه تحرير الفلوجة، عندها تفاجأ اللواء 55 بأنه تمَّ إبادته بشكلٍ كامل، من قبل الجيش الأميركي، بعد أن كان هناك انتصار واضح للجيش العراقي. الحقيقة تدل على أن الأميركيين هم من يغطون ويدافعون ويحمون “داعش” بشكل صريحٍ لا يقبل الشك.
وأضاف قائلاً: “كلما تقدم الجيش العراقي وقام بتحرير منطقة ما، نجد هناك مساعدات تلقى للدواعش من طائرات أميركية لحماية “داعش”، وهذا خير دليل على ذلك”.
وأستبعد حاكم الزاملي أن تكون الكارثة جراء خطأ، وتابع قائلاً: “إذا كان الأمر يقاس بالسنتيمتر أو عشرات السنتيمترات، عندها قد يكون هناك خطأ بالهدف، لكن الخطأ لا يمكن أن يكون بمسافة كيلومترات”.
ونوه رئيس لجنة الأمن والدفاع إلى أن الحصيلة النهائية للهجوم الأميركي قد ترتفع، لأن هناك العديد من الجرحى، حالتهم خطيرة، ولم ينقلوا إلى المستشفيات حتى اللحظة.
وأكَّد النائب العراقي أنه في قلب الحدث، وأن معلوماته “مؤكدة”، لأنه كان برفقة آمر اللواء، كما تواجد مع الجنود في ميدان الحدث.
وتوعد الزاملي الجيش الأميركي بأنه سيتم التحقيق بالكارثة، وسيتم مقاضاته، وأردف قائلاً: “سنقاضيهم — هذه جريمة وستتم مقاضاتهم على فعلتهم”.
والجدير بالذكر أن لجنة الأمن والدفاع العراقي، طالبت البرلمان العراقي الجمعة 18 كانون أول/ ديسمبر، بفتح تحقيق فوري بحادثة قصف الطيران الأميركي لمجموعات اللواء 55 في منطقة النعيمية، التي راح  ضحيتها أكثر من 20 جندياً عراقياً، وجرح أكثر من 30 آخرين نتيجة القصف الأمريكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange