أخبار عربية

السودان: حول “سداسي النهضة” لا يمكن وصف المباحثات بالفشل

وزير خارجية السودان

أكد وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، على مواصلة المناقشات بين سداسي سد النهضة، موضحاً اتفاق وزراء الخارجية والري بالسودان ومصر وإثيوبيا، في ختام مباحثاتهم حول سد النهضة بالخرطوم اليوم السبت، على استئنافها في 27 من ديسمبر الحالي، في ذات المكان.

واختتم الاجتماع السداسي الذي يضم وزار الخارجية و المياه في مصر وإثيوبيا والسودان، أعماله اليوم السبت والذي استمر على مدار يومي 11 و 12 ديسمبر الجاري، في محاولة لإزالة الخلافات بين الدول الثلاث حول بناء سد النهضة.

ونفى وزير الخارجية السوداني فشل الاجتماع السداسي، “هناك أشياء تحتاج إلى مزيد من التوضيح من الدول الثلاث”، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على مواصلة الاجتماع السداسي خلال أسبوعين، وهى فترة قريبة وليست بالبعيدة مما يؤكد حرصنا على التوصل إلى نتائج مرضية”.

وقال غندور، خلال تصريحات صحفية عقب الاجتماع “لا يمكنني التحدث عن النقاط التي اتفقنا عليها، لكن لا يمكن وصف المباحثات بالفشل… اتفقنا أننا نحتاج أسبوعين لاستئناف اجتماعاتنا”.

وحول موقف بلاده من بناء السد، أوضح المسئول السوداني، أن بلاده لها مصلحة مشتركة مع الشقيقتين مصر وأثيوبيا، وقال “لسنا وسطاء ولسنا محايدون ولسنا منحازون، ولكننا أصحاب حق مثلنا مثل مصر وأثيوبيا.. أننا نتحرك في مفاوضات سد النهضة في إطار مصالحنا الوطنية التي تحتم علينا تقريب وجهات النظر بين الأطراف الثلاث”.

ومن جانبه لفت وزير الموارد المائية والكهرباء السوداني معتز موسى، إلى أن الاجتماع السداسي ناقش كافة القضايا والشواغل المتعلقة بمشروع السد، مؤكدا أن الضرورة اقتضت أن يأخذ وزراء الدول الثلاث مساحة من الوقت لإعادة تقييم المواقف، لاستكمال المفاوضات.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange