رياضة

السباح الأمريكي فيلبس ينتزع الذهبية الاولمبية رقم 19 في مسيرته

London Olympics Swimming

أحدث مايكل فيلبس الفارق مع فوزه بالميدالية الذهبية رقم 19 له في مشواره الاولمبي المميز بعد ان ساعد الفريق الأمريكي على الفوز بسباق التتابع أربعة في 100 متر حرة في السباحة باولمبياد ريو دي جانيرو امس الأحد.

وأثار السباح البالغ من العمر 31 عاما صيحات الإعجاب لدى الجماهير الحاضرة مع خوضه لأول سباق رسمي في خامس مشاركاته الاولمبية رغم عدم مشاركته في التصفيات.

وحصد فيلبس 23 ميدالية اولمبية حتى الان في انجاز لا سابق له من بينها فضيتان وبرونزيتان.

ونالت فرنسا بطلة اولمبياد 2012 الميدالية الفضية – في ثالث صعود لها على التوالي لمنصة التتويج في سباق أربعة في 100 متر – فيما حسمت استراليا البرونزية لصالحها.

وانطلق فيلبس – الذي كان ابنه بومير ضمن الجماهير الحاضرة وذلك لأول مرة في الاولمبياد – في ثاني 100 متر من السباق الذي منحه أربع من ميداليته على مدار عدة سنوات بما في ذلك ذهبية اولمبياد بكين 2008.

ولم يكن هناك من يستطيع تحمل تلك الأجواء والضغوط أكثر من فيلبس لكنه استشعر وطأة الحدث رغم مرور 16 عاما على أول ظهور له في الاولمبياد.

واستطاع أكثر رياضي فوزا بالميداليات الاولمبية على الإطلاق الفوز بذهبية في أربع دورات اولمبية متفرقة وهو أول سباح يقوم بذلك.

سجل الفريق الأمريكي رقما قياسيا عالميا بلغ ثلاث دقائق 8.24 ثانية في نهائي السباق في بكين ويعتقد كثيرون ان هذا الرقم سيصمد لفترة طويلة مقبلة.

ويوم الأحد كان الفريق الأمريكي أقرب من أي وقت مضى من تحطيم الرقم القياسي عندما سجل الرباعي المؤلف من كالب دريسل وفيلبس ورايان هيلد ونيثن ادريان بطل العالم في سباق 100 متر حرة ثلاث دقائق و09.92 ثانية.

وأكمل دريسل أول 100 متر بفارق 0.02 خلف الفريق الفرنسي مسجلا 48.10 ثانية وأحدث فيلبس الفارق وانتزع التقدم للولايات المتحدة بعد ان سجل 47.12 ثانية في المئة متر الخاصة به بينما سجل هيلد 47.73 ثانية فيما كان ادريان أسرعهم جميعا وسجل 46.97 ثانية.

وكما كان يفعل كثيرا في الماضي طبع فيلبس قبلة على الميدالية أثناء وقوفه على منصة التتويج ولوح للجماهير والدموع في عينيه مستندا بذراعيه على هيلد ودريسل اللذين حققا أول ميدالية اولمبية في مسيرتهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange