أخبار عربيةعاجل

الرئيس العراقي يؤكد ضرورة حسم ملف النازحين بصورة نهائية

أكد الرئيس العراقي عبد اللطيف جمال رشيد، ضرورة تكثيف الجهود المبذولة من قبل المنظمات الأممية العاملة في العراق بشأن حسم ملف النازحين بصورة نهائية وإنهاء أوضاعهم المأساوية التي امتدت لعدة سنوات، واتخاذ خطوات عملية وفورية لإيجاد الظروف اللازمة لعودتهم إلى مناطقهم بعد توفير الأجواء الأمنية والخدمية، وتعزيز التعايش الأهلي المشترك بين الجميع.

جاء ذلك خلال استقبال عبد اللطيف جمال رشيد، اليوم الأحد، لممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين جون نيكولا بوز لبحث سبل تعزيز التعاون بين العراق والمفوضية السامية لتقديم الخدمات للاجئين والنازحين، وتخفيف الأعباء عنهم.

وأكد الرئيس العراقي، أن العراق يتطلع إلى المزيد من التعاون والتنسيق مع المفوضية، وتأمين الرعاية االلازمة للفئات التي تعرضت للعنف والتهديد والتهجير القسري.. مشيرا إلى أهمية دعم المفوضية والمجتمع الدولي لقرار الحكومة العراقية بغلق مخيمات النزوح.

وأوضح أن العراق يستضيف على أرضه عددا غير قليل من اللاجئين، في البلد، مؤكدا الحرص التام على تلبية كافة احتياجاتهم الصحية والخدمية، مشيرا إلى ضرورة قيام المفوضية بتكثيف زياراتها الميدانية لمعرفة أحوال اللاجئين ودراسة الوضع من أجل توفير رعاية أفضل لهم في الوقت الراهن.

وجدد الرئيس العراقي التزام بلاده الراسخ بتطبيق مبادئ حقوق الإنسان والحرص على احترام كافة الاتفاقيات الدولية في هذا الخصوص، مؤكدا ضرورة بذل المنظمات الدولية المزيد من الجهود لحسم ملف النازحين بصورة نهائية.

ومن جانبه، أعرب ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عن تقديره وشكره لجهود العراق في تقديم الخدمات وتأمين احتياجات اللاجئين والنازحين قسرا، مؤكدا أن المفوضية تدعم تعزيز التعاون والتنسيق مع الجهات العراقية في معالجة وحسم هذا الملف بشكل نهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى