أخبار عربية

الجزائر تدرس القيام بتعديلات دستورية مقترحة

الجزائر

ترأس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اجتماعا مصغرا، أمس الاثنين، لدراسة تعديلات مقترحة على الدستور الجزائري تتضمن تحديد ولاية الرئيس، بحسب بيان صادر عن الرئاسة في الجزائر.

الجزائر — سبوتنيك

وجاء في البيان أن رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال وعددا من الوزراء وكبار المستشارين لدى رئيس الجمهورية حضروا الاجتماع.
وأضاف البيان أن “لقاءات أخرى ستخصص لاستكمال هذا المشروع التمهيدي تحت إشراف رئيس الدولة”.
وكان الرئيس بوتفليقة قد تعهد منذ أبريل/نيسان 2011 بإجراء تعديلات دستورية عميقة تستكمل مسار الاصلاحات السياسية.
وكلف رئيس الدولة في مايو/أيار 2012 رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح بإجراء مشاورات مع 150 شخصية سياسية ومدنية واستقبال مقترحاتها بشان تعديل الدستور.
وفي يونيو/حزيران 2014 استكمل رئيس ديوان الرئاسة أحمد اوحيي جولة ثانية من المشاورات السياسية حول مسودة تعديل الدستور.
وأعلن بوتفليقة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في رسالة سياسية وجهها إلى الشعب الجزائري والطبقة السياسية عزمه طرح مسودة تعديل دستوري قبل نهاية السنة الجارية 2015.
واعتبر الرئيس بوتفليقة في رسالته الاخيرة أن التعديل الدستوري “يستهدف تجنيب المجتمع الجزائري الاضطرابات التي تعرفها مختلف دول العالم في زمن التحولات العميقة التي يشهدها”.
كما تعهد الرئيس بوتفليقة بأن يتضمن التعديل الدستوري المقبل تشكيل لجنة مستقلة لمراقبة الانتخابات وتوسيع الانفتاح الديمقراطي وحق المعارضة في الساحة السياسية ومنحها حق إخطار المجلس الدستوري وتعزيز الفصل بين السلطات وتكريس استقلالية العدالة إضافة الى تحديد ولايات الرئيس بعهدة واحدة قابلة للإعادة مرة واحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange