أخبار مصر

التعاون الدولي توقع مذكرة تفاهم مع الإنتاج الحربى لإنشاء محطة طاقة شمسية

13669698_1023720771008524_6184120406973805834_n

وقعت لدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، مع الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، وشن بن، نائب رئيس مجلس إدارة شركة TBEA صن اوازيز الصينية، والتي تعد من أكبر الشركات في مجال الطاقة في العالم، مذكرة تفاهم حول إنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 1000 ميجاوات، بمقر وزارة الإنتاج الحربى.

وتهدف المذكرة لتبادل الخبرات والمساعدة في الإنتاج المحلى ونقل التكنولوجيا والمعرفة لتصنيع وإنتاج الطاقة بواسطة الخلايا الشمسية المصنعة من مادة السليكون، وذلك بالتعاون مع الشركة الصينية، التي لها خبرة في إنشاء محطات الطاقة الشمسية الكبرى، وقامت بعمل أكثر من 5 آلاف محطة طاقة شمسية في العالم.

وصرحت الدكتورة سحر نصر، بأن هذه المذكرة تأتى وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتنويع مصادر الطاقة، وذلك باستخدام الطاقة المتجددة، مشيرة إلى أن وزارة التعاون الدولى، ستساهم في توفير التمويل اللازم لإجراء دراسة الجدوى وبناء المحطة، بالتنسيق مع الشركاء في التنمية.

وأوضحت الوزيرة أن هذا المصنع يعد طفرة في إنشاء مصانع إنتاج الطاقة الشمسية محليا بداية من استخراج مادة السليكون من الرمل وصولا إلى تصنيع الألواج الشمسية داخل مصنع واحد فقط، وتتولى الشركة الصينية تطوير ونقل المعرفة وتدريب العاملين وتقديم الاستشارات الهندسية لهم، وتدريبهم على تشغيل وصيانة مصانع الطاقة الشمسية والتعاون في مجال البحوث والتطوير.

وذكرت الدكتورة سحر نصر أن المشروع سيتم تنفيذه على مرحلتين، بواقع 500 ميجاوات للطاقة الشمسية في كل مرحلة،

واشارت إلى أن أهمية هذا المشروع تأتى في الوقت الذي تحرص فيه الدولة على أحداث نقلة نوعية في مجال تصنيع الطاقة الشمسية لأول مرة في مصر، والذي سيمكنها من فتح آفاق جديدة من مختلف الدول الأخرى، والمشاركة في المشروعات التنموية للدولة.

ومن جانبه أكد الدكتور العصار أن هذا التعاون يحقق نقلة نوعية في مجال التصنيع المحلي من خلال إنشاء مصنع لإنتاج ألواح من الخلايا الشمسية، بالإضافة إلى الصناعات المساعدة التي ستدخل في هذا المجال مثل مصنع البولي سليكون والسليكون ومصنع الخلايا الشمسية ومصنع ألواح الطاقة الشمسية ومصنع الزجاج المصقول ومصنع بطاريات الفانديوم، ومحطة توليد الكهرباء بالغاز.

وتعهد العصار بتقديم كافة أشكال التعاون من جانب وزارة الإنتاج الحربي من خلال ما تمتلكه من إمكانيات بشرية وصناعية ضخمة تمكنها من الدخول في هذا المجال، وعلى أهمية البدء فورا في اتخاذ الإجراءات والتسهيلات التي ستقدمها وزارة التعاون الدولي لبدء المشروع.

وشدد على ضرورة العمل سويا بخطى واضحة وثابتة نحو تحقيق التعاون المشترك الذي سيحدث طفرة هائلة في مجال تصنيع ألواح الطاقة الشمسية والسليكون وأنه يتطلع أن يرى ثمار هذا المشروع قريبا جدا.

من جانبه، أشاد الجانب الصيني بإمكانيات الإنتاج الحربي وما يتسم به من التزام وتطوير مستمر، مما يشجع على الاستمرار في التعاون المثمر والبناء بين الجانبين، وقد دعا شن بن اللواء العصار إلى زيارة المصانع الصينية للوقوف على أهم وأبرز ما توصلت إليه دولة الصين من تطورات تكنولوجية وعلمية في هذا المجال.

وشعلى ضرورة تبادل الخبرات العلمية والبحثية بين مصانع الإنتاج الحربي ومصانعهم الصينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange