أخبار عالميةعاجل

التحقيق الدولية تعتزم دراسة المعلومات المقدمة من موسكو حول الطائرة الماليزية

 

 

 

أعلن فريق التحقيق الدولى المكلّف بالتحقيق فى كارثة الطائرة الماليزية، اليوم الإثنين، أنه يعتزم دراسة المعلومات المقدمة من قبل وزارة الدفاع الروسية عن الطائرة الماليزية “إم اتش 17” فور حصوله عليها.

وقال الفريق -فى بيان أصدره اليوم وبثته وكالة أنباء (تاس) الروسية -: “إن مجموعة التحقيق الدولية أخذت بعين الاعتبار المعلومات التى أفصحت عنها السلطات الروسية اليوم”.

وتابع البيان: “إن مجموعة التحقيق الدولية ستدرس المعلومات التى تم الإفصاح عنها اليوم فور تقديم روسيا المعلومات المناسبة لمجموعة التحقيق الدولية وفق الطلب المقدم فى مايو العام 2018، على أساس قرار مجلس الأمن الدولى رقم 2166”.

يذكر أن طائرة “بوينج-777” التابعة للخطوط الجوية الماليزية، والتى كانت متجهة من أمستردام إلى كوالالمبور تحطمت فى مقاطعة دونيتسك يوم 17 يوليو عام 2014. ولقى جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 298 شخصاً، مصرعهم جراء الحادث، بينهم 193 راكباً يحملون الجنسية الهولندية.

واتهمت كييف قوات الدفاع الشعبى بإسقاط الطائرة. ومن جانبها، نفت هذه القوات امتلاكها لوسائل تسمح بإصابة الطائرات على هذا الارتفاع.

وأعلن فريق التحقيق الهولندى فى بيان أن الصاروخ الذى أسقط الطائرة، هو من نوع “بوك”، وتم نقله من روسيا، كما أن القوات الأوكرانية ليس لها علاقة بتحطم الطائرة.

وأعربت موسكو مرارا عن خيبة أملها من غياب المستوى المطلوب من التعاون بين لجنة التحقيق الدولية فى أسباب كارثة طائرة “بوينج” الماليزية من جهة، والخبراء الروس من جهة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange