أخبار عالميةعاجل

البنتاجون: الولايات المتحدة الأمريكية قلقة بشأن أسلحة الصين النووية

أعرب أنتوني كوتون، قائد القيادة الاستراتيجية بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، عن قلق الأمريكيين إزاء جميع تطورات الأسلحة النووية في الصين، نظرًا لقدرتها على الاستفادة من الخبرة المستمدة من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا على مر السنين.

وخلال مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام، يوم الأربعاء، أشار كوتون إلى أن الصين قادرة على تطوير معظم الأنظمة التي يتم تطويرها أو تحديثها من قبل أكبر دولتين نوويتين.

وردا على سؤال حول أي نظم نووية صينية تثير أكبر قلق في وزارة الدفاع، قال “كل هذه الأنظمة”.

وأضاف: “لقد كنا نعمل في هذا المجال لمدة 70 عامًا، في حين أنهم يعتقدون أنهم يمكنهم البدء من الصفر والاستفادة من أفضل ما توصلنا إليه… يمكنهم، على سبيل المثال، تطوير معظم الأنظمة التي نعمل على تطويرها”.

يشار إلى أن الصين تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية المصدر الرئيسي لـ “التهديد النووي” في العالم، إذ أعلنت الخارجية الصينية، مارس آذار الماضي أن واشنطن تروج لنظرية “التهديد النووي” من الصين، وتبحث عن ذريعة لتوسيع ترسانتها النووية، والمصدر الرئيسي “للتهديد النووي” في العالم هو الولايات المتحدة الأمريكية.

وشددت الخارجية الصينية على أن الصين اتخذت دائمًا موقفًا حصيفًا ومسؤولًا في سياستها النووية، والتزمت بشدة باستراتيجية نووية دفاعية، وسياسة عدم البدء باستخدام الأسلحة النووية، وأبقت دائمًا قواتها النووية عند أدنى مستوى ضروري لضمان الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى