سياسةعاجل

البرلمان الدولي: منع التطرف ضرورة لمعالجة أسباب الإرهاب

أكدت مجموعة العمل المعنية بمكافحة الإرهاب التابعة للاتحاد البرلماني الدولي ضرورة إعطاء الأولوية لمعالجة الأسباب المؤدية إلى الإرهاب من خلال منع التطرف ابتداءً، باعتبار أن الوقاية المسبقة خير وسيلة لمكافحة الإرهاب.

وتم الاتفاق ، خلال اجتماع المجموعة المنعقد على هامش اجتماعات الجمعية الـ ١٣٩ للاتحاد فى جنيف، اليوم الاحد، على دراسة التشريعات والاتفاقات الدولية المعنية بمكافحة الإرهاب، ومعالجة ما قد يعتريها من ثغرات حالت دون تطبيقها على أرض الواقع.

كم تم الاتفاق ، خلال الاجتماع الذى شارك فيه رئيس مجلس النواب على عبد العال، على أن يكون الاجتماع القادم للجنة في شهر فبراير 2019 بمدينة برن في سويسرا.

وأوضح بيان صادر عن مجلس النواب أن الاجتماع ناقش عدداً من الموضوعات، منها ما تم إنجازه من أعمال خلال الفترة السابقة، ومناقشة تحديد أولويات عمل اللجنة ووضع جدول أعمالها، ومصادر تمويلها.

وأشار البيان إلى أن مجموعة العمل رفيعة المستوى المعنية بمكافحة الإرهاب، تم إنشائها لتكون بمثابة مركز برلماني عالمي للأنشطة البرلمانية المتصلة بمكافحة الإرهاب، استنادا إلى القرارات التي اتخذها الاتحاد البرلماني الدولي في اجتماعاته المختلفة .

واضاف البيان “ويتمحور عمل هذه المجموعة على دعم التدابير البرلمانية والأعمال التشريعية اللازمة لتنفيذ قرارات الاتحاد البرلماني الدولي وقرارات الأمم المتحدة الحالية والإستراتيجيات المتعلقة بالإرهاب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange