فضائياتمصر

“الأعلى للإعلام” يُهنئ الإعلاميين في عيدهم الـ 89

هنأ المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر، إعلاميي مصر بمناسبة عيدهم الـ 89، الذي يتوافق مع ذكرى انطلاق الإذاعة المصرية في تمام الساعة السادسة من مساء يوم 31 مايو 1934؛ حيث انطلق صوت المذيع أحمد سالم “هنا القاهرة الإذاعة اللاسلكية الرسمية للحكومة المصرية” وبدأت الإذاعة افتتاحها بآيات من الذكر الحكيم بصوت الشيخ محمد رفعت تلاها انطلاق صوت كوكب الشرق أم كلثوم.

وقال المجلس إن الإذاعة المصرية تعد من أولى الإذاعات على مستوى العالم والأولى في المنطقة العربية والشرق الأوسط وإفريقيا، مضيفًا أن ذلك يدل على عراقتها التي جاءت نتاجًا لتطور مصر وحضارتها في كل المجالات، فروادها هم الذين أسسوا معظم الإذاعات في البلدان العربية والإسلامية.

وأضاف المجلس أن الإذاعة المصرية منذ نشأتها لعبت دورًا كبيرًا في المحيط العربي وكانت مواكبة لجميع الأحداث التي شهدتها المنطقة بصفة عامة ومصر على وجه الخصوص، فمنذ نشأتها كانت ولا تزال فاعلة في كل الأحداث.

وأوضح أن الإذاعة المصرية استطاعت أن تلعب دور همزة الوصل بين الشعوب العربية، كما لعبت الإذاعة المصرية وبعدها التليفزيون المصري دورًا وطنيًا كبيرًا في تشكيل الوعي لدى أبناء الشعب المصري؛ فالإعلام المصري كان ولازال يلعب دورًا توعويًا ووطنيًا كبيرًا في مواجهة الشائعات والرد على الأكاذيب التي تستهدف الدولة المصرية وكان دائمًا سندًا وظهيرًا للدولة في أشد التحديات، مدافعًا عنها واستطاع أن يواجه الجماعات الإرهابية بالتعاون مع مختلف أجهزة الدولة.

وأشار المجلس، إلى أن الإعلام له دور كبير في نشر ثقافة التفاؤل بين الناس، وشرح ما يتم من إنجازات حقيقية على أرض مصر، وجهود تنموية بمختلف محافظات الجمهورية من أجل توفير الحياة الكريمة للمواطنين، تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

وأكد أن الإعلام مهنة مقدسة وعظيمة وهو الضمير الحي للدولة؛ لذلك يجب على الإعلاميين أن يعملوا على تطوير أدواتهم وقدراتهم لمواكبة وتيرة التغيرات العالمية والهائلة في مجال الإعلام، لما يقع على عاتقهم من مسئولية كبيرة في تقديم نموذج إعلامي تنموي توعوي يحترم عقل المشاهد ويزيد الوعي ويُنير العقول ويُعلى من قيم مجتمعنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى