إسلامياتعاجل

الأدعية المستحبة عند حدوث الرعد والبرق

اللهُ سُبحانَه وتعالَى خالقُ كلِّ شيءٍ، وقدْ جعَل في بعض تلك الأشياء سبباً لما يصيب الإنسان من الخير أو من الشر أحياناً، ومنها الرعد والبرق وما ينتج عنهما من نزول المطر. سنقدم لكم في هذه المقالة أدعية الرعد والبرق مستجابة تضرعاً لله تعالى بأن يجلبان الخير والرزق للبشر والحيوان والنبات.

ما يقال عند سماع صوت الرعد والبرق
عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه أنه كان إذا سمع صوت الرعد قال: “سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته، ثم يقول: «إن هذا الوعيد شديد لأهل الأرض”، كما جاء عن عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ عليه أفضل الصلاة والسلام، إِذَا رَأَى المَطَرَ كان يقول: “اللَّهُمَّ صَيِّباً نَافِعاً”، رواهما البخاري.

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول عند البرق والرعد، “اللهم إني أسألك خيرها وخير ما أرسلت إليه، وأعوذ بك من شرها وشر ما أرسلت إليه” [1] ، كما كان يقول عليه الصلاة والسلام “سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته.. اللهم لا تهلكنا بغضبك وارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين” [2]
الأدعية المستحبة عند حدوث الرعد والبرق
1- سُبْحَانَ الَّذِي يُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكةُ مِنْ خِيفَتِهِ. رواه مالك في الموطأ، وصحح إسناده الألباني.

2- اللَّهُمَّ لا تَقْتُلْنا بِغَضَبِكَ، ولا تُهْلِكْنا بِعَذَابِكَ، وَعافِنا قَبْلَ ذلكَ. رواه الترمذي.

3- أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بترديده عند سماع الرعد فيما أخرج أبو داود أنه جاء عن عبيد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا سمعتم الرعد فسبحوا”، فقد رُوِيَ أنَّ قوماً سَمِعوا الرَّعْدَ فكَبَّروا، فقال رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: “إذا سَمِعْتُم الرَّعْدَ فسَبِّحوا ولا تُكَبِّروا”

4- اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، اللهم صلح لي دنياي التي فيها معاشي، اللهم أصلح لي آخرتي التي فيها معادي، اللهم اجعل الحياة زيادة لي في كل خير، اللهم اجعل الموت راحة لي من كل شر.

5- اللَّهُمَّ إني أسألك خير الرعد والبرق والريح وخير ما فيها وخير ما أُمرت به، وأعوذ بك من شرِّ الرعد والبرق والريح وشرِّ ما فيها وشرِّ ما أُمرت به.

6- سبحان الله وبحمده، اللَّهمَّ نستجير بكَ من شرّ الرعد والبرق والصواعق، اجعلها لنا وليست علينا، وأعطنا خيرها وقنا من شرّها، سبحانك اللَّهُمَّ وأنت الرحيم الغفور.

7- اللَّهُمَّ نجنا من هذه الأهوال، كما نجيت أنبياءك والقوم الصالحين، ولا تعاقبنا بذنوبنا وسيئاتنا، فإنك بنا رحيم، يا رحمن الدنيا والآخرة، يا ملجأ وأمان الخائفين، أعوذ بك مما نخاف ونسألك اللطف بما نزل.

8- اللَّهُمَّ ارزقنا الأمن والأمان والطمأنينة ونجنا مما نخاف ونحذر، وادفع عنا دائرة السوء بقوتك وعظمتك ومقدرتك.

9- يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد، يا فعّالاً لما تريد، أسألك بعزِّك الذي لا يرام، وملكك الذي لا يضام، وجبروتك الذي لا يقوى عليه أحد، أن تكفيني شرَّ هذا الرعد، وتحسن الختام وتوفني مسلماً.

10- اللَّهُمَّ إني أسألك فعل الخيراتوترك المنكرات، وأن تغفر لي وترحمني، وتجعل أكبر سعادة لي يوم ألقاك، سبحانك أنت الذي يسبح الرعد باسمك والملائكة من خشيتك.

أفضل الأدعية المستجابة عند نزول المطر والرعد

1- مُطِرْنَا بِفَضْلِ اللَّهِ وَرَحْمَتِهِ.، رواه البخاري والمسلم.

2- اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الْأَوْدِيَةِ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ. رواه البخاري والمسلم.

3- اللَّهُمَّ صَيِّباً نَافِعاً. رواه البخاري.

4- اللهم صيباً نافعاً.. اللهم اجعله سقاء غيث وليس سقاء عذاب برحمتك يا أرحم الراحمين.

5- اللهم أسقنا غيثاً، مغيثاً، مريئاً، نافعاً، غير ضار، اللهم ارحمنا ولا تبتلينا، وارزقنا من خيراتك كثيرًا يا رب العالمين، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك.

6- أنزل علينا رحمتك، واجعلنا من أهل الجنة، وانصرنا يا رب العالمين، وافتح علينا فتحًا عظيمًا، وارزقنا الإخلاص، وانصر الإسلام وأعز المسلمين، واسترنا، واحفظنا، واكتب لهذا العام أن يكون عام فتح لنا وخير وبركة.

7- أستغفر الله وأتوب إليه، اللَّهُمَّ إنا نستغفرك إنك أنت الغفار الكريم، أرسل السماء علينا مدرارا، وأمددنا بأموال وبنين، واجعل لنا جنات واجعل لنا أنهارا، برحمتك يا أرحم الرحمين.

8- أمطر علينا من رحمتك يا الله، اللَّهُمَّ صيباً نافعاً وابلاً غدقاً هنيئاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللَّهُمَّ أنت الله الواحد الأحد الفرد الصمد اكفنا شر هذا الرعد والبرق والمطر، ولا تحاسبنا بذنوبنا، أنت الغفور الرحيم.

9- اللَّهُمَّ أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين، اللَّهُمَّ اسقنا وأغثنا، اللَّهُمَّ انشر رحمتك علينا، واجعل سقياك نفعاً غير ضار تحيي به الميت من البلاد، وتسقى بها العباد، اللَّهُمَّ سقيا رحمة لا سقيا عذاب ولا هدم ولا غرق، اللَّهُمَّ إنا خلقك وعبادك فلا تمنع عنا بذنوبنا من فضلك. [3]

سماع صوت الرعد يسبب الرهبة في النفس، وليس هناك أفضل من مأمن وملجأ وحماية سوى الله عز وجل من شر الرعد والبرق، لذلك أوصانا الرسول -صلى الله عليه وسلم- بترديد أدعية الرعد والبرق وما يرافقه من المطر والريح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى