أخبار عالميةعاجل

اضطرابات بجلسة للأمم المتحدة حول الأوضاع السياسية في كوبا

 

 

أبدى كثير من الدبلوماسيين الكوبيين اعتراضاتهم خلال جلسة لهيئة الأمم المتحدة دعت إليها الولايات المتحدة الأمريكية لمناقشة قضية السجناء السياسيين في كوبا.

وذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية اليوم/ الثلاثاء/ أن 20 من الدبلوماسيين الكوبيين أثاروا الضجيج خلال هذا الاجتماع وهتفوا ضد الولايات المتحدة قائلين “نعم لكوبا، لا للحصار الأمريكي”، وأنه كان من المستحيل سماع صوت نائبة السفير الأمريكي كيلي كوري وعدد آخر من مسؤولي إدارة الرئيس دونالد ترامب في جلسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة التي استمرت لأكثر من 45 دقيقة.

وأضافت الشبكة أن الدبلوماسية الأمريكية كوري انتقدت ما قام الدبلوماسيون الكوبيون متوعدة برفع الأمر إلى السلطات المختصة في الأمم المتحدة.

ووصف السفير الكوبي لدى الأمم المتحدة أنايانسي رودريغيز كاميجو، الاجتماع بأنه “مسرحية هزلية” و”كوميديا سياسية” قائلًا إنه “فصل جديد في القائمة الطويلة من العقوبات ضد كوبا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange