أخبار عالمية

اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن في أرمينيا

160721054912_erevan_clashes_640x360_ap_nocredit (1)

اندلعت اشتباكات في العاصمة الأرمينية يريفان بين متظاهرين وجماعة مسلحة تتحصن بصحبة رهائن داخل أحد أقسام الشرطة.

وأعلنت وزارة الصحة في أرمينيا، اليوم السبت، ارتفاع حصيلة المصابين جراء تجدد الاشتباكات بين قوات الشرطة ومتظاهرين فى العاصمة يريفان إلى 73 شخصًا على الأقل.

وأوضحت الوزارة – في بيان نقلته شبكة يورنيوز الأوروبية – أن 26 من المصابين مازالوا يتلقون العلاج في المستشفيات، وأن بينهم 6 من أفراد الشرطة.

من جانبها، أعلنت وزارة الداخلية أنه تم اعتقال 23 شخصا خلال الاشتباكات التي اندلعت على خلفية تحصن نحو 30 مسلحًا في أحد مراكز الشرطة للمطالبة باستقالة الرئيس سيرج سركسيان والإفراج عن أحد زعماء المعارضة الذي ألقى القبض عليه الشهر الماضي لحيازته أسلحة بشكل غير مشروع.

واقتحمت المسلحون مبنى قسم الشرطة منذ أسبوعين لتحرير من وصفوهم بأنهم “سجناء سياسيين”، من بينهم زعيم المعارضة جيراير سيفليان.

وكان سيفيليان، المعارض والقائد العسكري السابق، قد وجه انتقادات لاذعة للحكومة فيما يتعلق بتعاملها مع صراع ناغورنو قره باغ الذي يشارك فيه انفصاليون مؤيدون لأرمينيا.

وتقع ناغورنو قره باغ داخل حدود أذربيجان، إلا أن أغلبية سكانها ينتمون إلى الجماعة العرقية الأرمينية.

واندلعت حرب دموية في هذه المنطقة عام 1988، بعد حل الاتحاد السوفييتي، ومنذ ذلك الحين والاضطرابات تسود المدينة بسبب الصدامات المسلحة المتكررة التي أسفر آخرها في إبريل الماضي عن مقتل العشرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange