أخبار عالمية

إلقاء القبض على شخصين بأستراليا بتهمة التخطيط لهجوم إرهابي

635853091264682415_465.jpg_q_1

ألقت الشرطة في مدينة سيدني الأسترالية القبض على شخصين يبلغان من العمر 15 و20 سنة في عملية لمحاربة الإرهاب.

ونقل راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بى بي سي ) عن الشرطة الاتحادية الاسترالية قولها: إن تهمة “التخطيط للقيام بعمل استعدادا لتنفيذ هجوم إرهابي” قد وجهت للمعتقلين، مشيرة إلى أن اعتقالات اليوم غير مرتبطة بمخطط جديد، بل بوثائق صودرت في سبتمبر 2014 تحدثت عن خطة لاستهداف مبان حكومية ومقرات للشرطة.

وأضافت الشرطة أن 3 أشخاص آخرين سجنوا لأسباب أخرى سيواجهون تهما جديدة، مشيرة إلى أن الشخصين اللذين اعتقلا اليوم ضالعان أيضا في مقتل موظف الشرطة في سيدني كورتيس تشينج.

من جهته، قال نائب مدير الأمن الوطني مايكل فيلان، نتيجة لجمع كل هذه المعلومات مع بعضها وتحليل الوثائق التي صادرناها علاوة على المعلومات التي حصلنا عليها من مراقبة المشتبه بهم الكترونيا وبدنيا تمكننا من بناء دعوى ضد 5 أشخاص بتهمة التآمر”.

والاعتقالات الأخيرة تتعلق بخطة كشف عنها بعد أن أصدرت الشرطة مواد في العام الماضي كجزء من “عملية أبلبي” لمحاربة الإرهاب.

وكانت هذه العملية، التي أطلقت في سبتمبر 2014، نتيجة تقارير استخبارية قالت إن متطرفين إسلاميين يخططون لشن هجمات قتل عشوائية في استراليا.

يذكر أن رئيس الحكومة الأسترالية آنذاك توني آبوت أعلن في وقت سابق أن ناشطا بارزا في التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم “داعش” قد دعا إلى تنفيذ “أعمال قتل استعراضية” منها قطع رؤوس.

وكان 800 على الأقل من رجال الشرطة المسلحين قد القوا القبض في سبتمبر 2014 على 16 شخصا كجزء من العملية المذكورة في أكبر عملية محاربة ارهاب تشهدها استراليا.

تجدر الإشارة إلى أن تشينج البالغ من العمر 58 عاما قد قتل خارج مكتبه في أكتوبر الماضي على يد فرهاد جبار البالغ من العمر 15 عاما. وقتلت الشرطة فرهاد في مسرح الجريمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange