حوادث و قضايا

إصابة ضابط بأعيرة خرطوش أثناء ضبط عناصر من جماعة الإخوان

ارهاب

أصيب ضابط شرطة بمديرية أمن الشرقية، بأعيرة نارية في تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن وعناصر من جماعة الإخوان الإرهابية بقرية العدوة مركز ههيا أثناء ضبطهم لتحريضهم على العنف والتخريب خلال احتفالات ثورة ٢٥ يناير.

وتلقى مدير أمن الشرقية اللواء حسن سيف، معلومات تفيد بأن عدد من عناصر الجماعة الإرهابية، المقيمين بقرية العدوة مركز ههيا مسقط رأس الرئيس المعزول محمد مرسي، يعتزمون التظاهر ويحرضون على التجمهر وقطع الطرق وارتكاب أعمال تخريبية خلال احتفالات ذكرى ثورة ٢٥ يناير.

وأفادت التحريات، بصحة هذه المعلومات، وأنهم طبعوا مئات المنشورات التحريضية لهذا الغرض.

وأُعدت حملة مكبرة، بقيادة مدير الأمن، واللواء هشام خطاب والعميد أحمد عبد العزيز مدير ورئيس المباحث، شارك فيها ضباط البحث الجنائي والأمن العام والوطني ومجموعات قتالية من الأمن المركزي، وتم نشر عدة أكمنة ثابتة ومتحركة بمداخل ومخارج القرية، ورصد تحركات العناصر الإخوانية، والتي بادرت بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات.

ونتج عن إطلاق النار إصابة ملازم أول محمد الخضر مصطفى ٢٥ عاما من قوة مديرية أمن الشرقية، بطلقات خرطوش في العين اليمنى والجبهة، وضبط القوات عددًا من الإرهابيين، تلاحق مجموعة من الفارين وسط الزراعات المتاخمة للقرية.
وحرر المحضر بالواقعة ونقل الضابط المصاب إلى مستشفى خاص لعلاجه وتولت النيابة العامة التحقيق بإشراف المستشار وليد جمال المحامي العام لنيابات شمال الشرقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange