أخبار عربيةعاجل

إسرائيل تفرج عن 114 معتقلًا بينهم 4 أسيرات

أفاد المركز الفلسطيني للإعلام، اليوم الخميس، بأن إسرائيل أفرجت عن عدد من المعتقلين، عبر معبر كرم أبو سالم.

ونشر المركز، على موقعه في منصة “إكس”، خبراً مفاده “الإفراج عن 114 معتقلاً بينهم 4 أسيرات عبر معبر كرم أبو سالم”.

وكان المركز الفلسطيني قال إن “قوات الاحتلال اعتقلت منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم الخميس 44 فلسطينيا على الأقل من الضّفة، بينهم أطفال، وأسرى سابقون”، مشيرا إلى أن “عمليات الاعتقال تركزت في بلدة حوسان/بيت لحم والتي طالت 30 فلسطينياً على الأقل، بينهم نحو 18 طفلاً، جُلهم اعتقلهم الاحتلال كرهائن، فيما توزعت بقية الاعتقالات على محافظات أريحا، جنين، نابلس، طوباس، والخليل”.

وكان متظاهرون إسرائيليون توافدوا الأحد الماضي، نحو معبر نيتسانا “العوجة” الحدودي مع مصر، رفضا لدخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإعلان قيادة الجيش الإسرائيلي، في وقت سابق، منطقة معبر كرم أبو سالم الحدودية مع قطاع غزة منطقة عسكرية مغلقة، وأوضح الجيش الإسرائيلي بأن قراره جاء في محاولة منع تنظيم التظاهرات اليومية لذوي الرهائن المحتجزين في غزة، والتي تمنع دخول شاحنات المساعدات إلى القطاع.

وأشارت “القناة 13” الإسرائيلية إلى أن التظاهرات التي قام بها مئات الإسرائيليين في الأيام الماضية، عند المعبر أدت إلى منع دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وصوتت الحكومة الإسرائيلية في جلستها، شهر ديسمبر الماضي، على إعادة فتح المعبر أمام دخول المساعدات إلى القطاع الذي يشهد كارثة إنسانية وفق تعبير المنظمات الدولية.

ويواصل الجيش الإسرائيلي عمليات عسكرية ضد قطاع غزة، منذ السابع من أكتوبر الماضي، حينما أعلنت حركة حماس التي تسيطر على القطاع بدء عملية “طوفان الأقصى”، حيث أطلقت آلاف الصواريخ من غزة على إسرائيل، واقتحمت قواتها مستوطنات إسرائيلية متاخمة للقطاع، ما تسبب بمقتل نحو 1200 إسرائيلي، علاوة على أسر نحو 250 آخرين.

وتخللت المعارك هدنة دامت 7 أيام جرى التوصل إليها بوساطة مصرية قطرية أمريكية، تم خلالها تبادل أسرى من النساء والأطفال وإدخال كميات متفق عليها من المساعدات إلى قطاع غزة، قبل أن تتجدد العمليات العسكرية، في الأول من ديسمبر الماضي.

وأسفر القصف الإسرائيلي والعمليات البرية الإسرائيلية في قطاع غزة، منذ الـ7 من أكتوبر الماضي، عن وقوع أكثر من 27 ألف قتيل وأكثر من 63 ألف مصاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى