إقتصاد وأعمالعاجل

أول اجتماعات 2024.. الفيدرالي الأمريكي يقرر تثبيت أسعار الفائدة

قررت لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، اليوم الأربعاء، تثبيت أسعار الفائدة خلال الاجتماع الأول من 2024، لتتوافق مع توقعات السوق، وذلك للمرة الرابعة على التوالي.

ثبتت لجنة السوق المفتوحة في الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة عند نطاق يتراوح بين 5.25% و5.50%، بعد أن أوقف سلسلة من الزيادات استمرت لأحد عشر اجتماعًا خلال العامان الماضيان.

وقالت اللجنة أن المؤشرات الأخيرة توضح أن النشاط الاقتصادي يتوسع بوتيرة قوية، وظل معدل البطالة منخفضا.فيما تراجع التضخم خلال العام الماضي لكنه لا يزال مرتفعا.

وتسعى لجنة السوق المفتوحة إلى تحقيق أقصى قدر من التوظيف والتضخم بمعدل 2% على المدى الطويل، وترى أن المخاطر التي تواجه تحقيق أهداف التوظيف والتضخم تتجه نحو توازن أفضل.

وأكد مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، أنه من غير المناسب خفض معدل الفائدة إلا بوجود ثقة بأن التضخم يتحرك بشكل مستدام نحو المستهدف البالغ 2%

بالإضافة إلى ذلك، ستواصل اللجنة تخفيض حيازاتها من سندات الخزانة وديون الوكالة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري، كما هو موضح في خططها المعلنة مسبقًا. وتلتزم اللجنة بشدة بعودة التضخم إلى هدفه البالغ 2%.

بدأ المركزي الأمريكي سلسلة التشديد في مارس الماضي، حيث رفع الفائدة في مارس إلى (0.25%: 0.50%)، وفي مايو إلى (0.75%: 1.00%)، و في يونيو الماضي إلى (1.50%: 1.75%)، وإلى (2.25: 2.50) في يوليو.

وفي نوفمبر المنصرف رفع إلى (2.50%: 3.25%) وهو أعلى معدل فائدة منذ 2008 في سبتمبر (إلى 3.75%: 4%)، أما عن الزيادة الأخيرة للعام الماضي فقد رفع الفائدة من (4.25%:4.5%) وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر 2007.

وخلال الاجتماع الأول في 2023 رفع بمقدار 25 نقطة أساس إلى (4.50%: 4.75%)، ثم رفع بمقدار 25 نقطة أساس إلى (4:75%: 5%) في مارس الماضي، وفي مايو شهد الزيادة بمقدار 25 نقطة أساس إلى (5%: 5.25%).

وقام البنك بالتثبيت الأول في يونيو (5%: 5.25%)، ليعود في يوليو بزيادة جديدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى (5.25%: 5.50%)، ثم إلى تثبيت للفائدة في سبتمبر عند (5.25%: 5.50%)، وتشبث بالتثبيت أيضًا في نوفمبر الماضي عند (5.25%: 5.50%)، وصولًا إلى أخر اجتماع في 2023 خلال ديسمبر الماضي قام بالتثبيت رابع خلال العام الماضي عند (5.25%: 5.50%)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى