أخبار عربيةعاجل

أبو مازن لوزير خارجية فرنسا: لا يمكن اقتطاع شبر من أراضي غزة

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن إن غزة هي جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية، مؤكدا أنه “لا يمكن قبول أو التعامل مع مخططات سلطات الاحتلال في فصل القطاع عن باقي الأرض الفلسطينية”.

جاء ذلك خلال استقباله وزير الخارجية الفرنسي، ستيفان سيجورنيه، في رام الله، اليوم الاثنين، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.
وأضاف عباس: “لن نقبل اقتطاع أي شبر من أرضي قطاع غزة، ودولة فلسطين ترفض رفضا قاطعا تهجير أي مواطن فلسطيني سواء في القطاع أو في الضفة الغربية أو القدس الشرقية”.

وأوضح عباس أنه يجب على فرنسا أن تترجم دعمها للقضية الفلسطينية من خلال الاعتراف بدولة فلسطين ودعم حصولها على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة بقرار من مجلس الأمن.

ولفت الرئيس الفلسطيني إلى أن حصول دولة فلسطين على حقوقها هو طريق صحيح للحل السياسي، الذي يجب أن يتم وفقا لجدول زمني محدد.

ويواصل الجيش الإسرائيلي عمليات عسكرية ضد قطاع غزة، منذ السابع من أكتوبر الماضي، حينما أعلنت حركة المقاومة الفلسطينية “حماس” التي تسيطر على القطاع بدء عملية “طوفان الأقصى”، حيث أطلقت آلاف الصواريخ من غزة على إسرائيل واقتحمت قواتها مستوطنات إسرائيلية متاخمة للقطاع، ما تسبب بمقتل نحو 1200 إسرائيلي علاوة على أسر نحو 250 آخرين.

وتخللت المعارك هدنة دامت 7 أيام جرى التوصل إليها بوساطة مصرية قطرية أمريكية، تم خلالها تبادل أسرى من النساء والأطفال وإدخال كميات متفق عليها من المساعدات إلى قطاع غزة، قبل أن تتجدد العمليات العسكرية في الأول من ديسمبر الجاري.

وأسفر القصف الإسرائيلي والعمليات البرية الإسرائيلية في قطاع غزة منذ الـ7 من أكتوبر الماضي، عن مقتل أكثر من 27 ألف قتيلا ونحو 67 ألف مصاب، إضافة إلى آلاف المفقودين، حسب بيانات وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى